أخبار

هل يقدر مورينيو على إحداث الأنتفاضة مع مانشستر يونايتد بعد البداية المتعثرة في البريميرليج ؟

بدأ مانشستر يونايتد فترة الإعداد للموسم الجديد والتي لم تكن على المستوى المطلوب حيث قدم الفريق عروضاً باهتاً في الجولتين الأولى والثانية بالبريميرليج تغلب على ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف بصعوبة وخسر أمام برايتون بثلاثية مقابل هدفين لتزداد سهام الإنتقاد التي توجة لسبيشيال وان وفريقه.

إنتفاضة مانشستر يونايتد بين الحقيقة والخيال

وفور إغلاق سوق الإنتقالات الصيفية الحالية أصبح مورينيو مضطر إلى الإعتماد على اللاعبين الموجودين معه في القائمة حيث يجب عليه أن يستحضر خبرته في مجال التدريب للوصول إلى أفضل تشكيلة قادرة على النهوض من الكبوة التي يعاني من الشياطين الحمر على الرغم من أنه صرح أن تلك التشكيلة غير قادرة على الفوز بالبطولات.

وبسؤال بعض المحللين أمثال جرايم سونيس أسطورة ليفربول السابق أكد أن مورينيو تنتظره مهمة صعبة للغاية في قادم الجولات من الدوري الأنجليزي وأن الموقف صعب خاصةً وأن مورينيو دائم الخلاف مع لاعبيه مثلما حدث ذلك مع لاعبي تشيلسي وقت أن كان مدير فنياً للبلوز الأمر الذي كلفه فقدان منصبه.

وأكمل سونيس تصريحاته أن المدير الفني يحتاج إلى دفع اللاعبين بصورة متواصلة حتى يصلوا إلى وجهة نظر متوافقة بعيدة كل البعد عن الصدامات والخلافات ولكن مورينيو غير قادر على فعل كل هذا ويخرج بتصريحات للإعلام عن مستوى بعض اللاعبين السيء الأمر الذي يجعله غير قادر على إحتواء اللاعب ثانيةً.

,وانهى سنويس تصريحاته أن التشكيلة التي يتوفر عليها اليونايتد هذا الموسم هي أقل تشكيلة من حيث القوة وذلك خلال المواسم الثلاثة الأخيرة خاصةً وأن الفريق يفتقر للجمهور الكثير الذي كان يأتي بضراوة أثناء تولي السير أليكس فيرجسون للفريق كما أنه يفتقر للقائد الحقيقي داخل أرضية الملعب.

ومن لم يعجبه الرأي من جماهير الشياطين الحمر أرجع ذلك إلى أن سونيس لاعب ليفربول وهناك عداوة بين الريدز ومانشستر يونايتد لكن تصريحات بول سكولز أسطورة الشياطين الحمر السابق إتفق مع هذا الرأي وأكده حيث قال أن التشكيلة الحالية لليونايتد تفتقر إلى وجود لاعب قائد.

وأرجع مورينيو كل هذه الأمور السيئة والتخبطات التي يعاني منها الفريق إلى إخفاق إدارة النادي في تلبية طلباته خلال موسم الإنتقالات الصيفية الحالية حيث طلب مورينيو ضم مدافع جديد في ظل المستوى المتردي على حد قوله لثنائي الدفاع إيريك بايلي وفيكتور ليندلوف.

لكن منتقدي من جماهير اليونايتد يؤكدون على أن الفريق يتوفر على بعض اللاعبين القادرين على الفوز ببطولة الدوري الأنجليزي الممتاز لكرة القدم ولكن مورينيو هو المتسبب الأول عن ما يحدث حالياً وهو من طلب سابقاً التعاقد مع الثنائي بايلي وليندلوف.

وتنتظر مانشستر يونايتد مواجهة من العيار الثقيل حينما يواجه توتنهام متصدر الدوري الأنجليزي برصيد 6 نقاط لحساب مباريات الجولة الثالثة من البريميرليج حيث يجب على مورينيو أن يفوز ويحقق نتيجة إيجابية في هذه المباراة بدلاً من أن تزداد حوله سهام النقد.

وحتى يخرج سبيشيال وان من هذه الكبوة يجب عليه الإعتماد على اللاعبين المميزين امثال أندير هيريرا ونيمانيا ماتتيش بالإضافة إلى ثنائي قلب الدفاع فيل جونز وكريس سمولينج بعد إكتمال لياقتهم البدنية وجاهزيتهم لخوض المباريات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق