الصحة والجمال

تعرف على الرجيم الكيميائى وكيف يمكنك تطبيقه

يعبتر الرجيم الكيميائي من أكثر أنواع الرجيم شيوعًا في الوقت الحاضر وذلك نظرًا لعدة أمور أهمها السرعة في إنقاص الوزن الزائد والوصول إلى الحجم والوزن المثالي في وقت قصير جدًا.

 ولكن هذا النوع من الرجيم يعتمد في تطبيقه على اتباع شروط معينة حتى يتم الإستفادة منه والتخلص من السعرات الحرارية الزائدة تخلصًا نهائيًا مثل الإعتماد على أنواع معينة من المأكولات أو العناصر الغذائية أو الإلتزام التام بمواعيد ثابتة حتى يستطيع الجسم التخلص من العناصر والسعرات الغير مرغوب فيها وإدارة العديد من العمليات الكيميائية داخل الجسم والتي تيسر خروج السعرات الحرارية.

ماهو الرجيم الكيميائي ؟

ويعتمد في مضمونة على تناول البروتينات بشكل كبير بخلاف العناصر الغذائية الأخرى، وبالخصوص في هذا النوع من الرجيمات فهو يعتمد على البيض أهم البروتينات والتي يستفيد منها جسم الإنسان بدرجة كبيرة والذي أيضًا يقوم بتنظيم العملية الغذائية في الجهاز الهضمي بالإضافة إلى الكثير من الفوائد التي لا تعد ولا تحصى للبيض.

كما أكد علماء التغذية والمتخصصين في مجالات الصحة والتغذية على فاعلية السياسة التي يقوم عليها الرجيم في القدرة على انقاص الوزن بشكل صحي وسريع.

 حيث يقوم الجسم على العمل بحرق السعرات الحرارية والكتلة الدهنية الموجودة بالجسم بالإضافة إلى الحفاظ على الكتلة العضلية مما يساعد في الحفاظ على نضارة البشرة وعدم ظهور أي نوع من الترهلات الجلدية في الجسم بسبب النظام الغذائي.

ومن فوائد البيض في الرجيم أنه يقوم بخفض الكربوهيدرات والسكريات داخل الجسم مما يجعل الجسم يعاني من حالة نقصان تجعله على أتم الإستعداد لحرق الكثير من الدهون المخزنة لبذل الطاقة واستطاعة التحكم والسيطرة على النفس مما يؤدي إلى خفض السعرات الحرارية وانقاص الوزن بشكل ملحوظ في فترة وجيزة جدًا.

ولكل أنواع الأنظمة الغذائية قوانين لابد من اتباعها، البعض منها له قوانين صارمة والبعض قوانين تتماشى مع أهواء البدناء والذين يقومون بالتحايل على الأنظمة الغذائية أغلب الأوقات في سبيل الحصول على مايشتهونه من أغذية ومشروبات حيث يحتوي على الكثير من الشروط الواجب اتباعها لمن ينوي الخوض في تلك التجربة.

اقرأ المزيد علي مجلة آدم وحواء :-

الشروط الواجب توافرها اثناء عمل الرجيم

  • الحرص على تناول الكثير من المياة على مدار اليوم بحد أدنى 2 ليتر مياة حتى يستطيع الجسم التخلص من السموم والشحوم ببساطة
  • الإبتعاد التام عن تناول الأملاح مثل المخللات وخلافه وعدم استخدام أي نوع من الملح في الأطعمة
  • تجنب استخدام أي نوع من الزيوت النباتية أو الحيوانية في إعداد الطعام
  • يعتبر الرجيم الكيميائي من الرجيمات التي لا تعتمد على تقليل مقادر الأكلات التي يتم تناولها في العادة بشرط ألا نأكل أكثر من المقدار الذي يشعرنا بالشبع.
  • الرجيم هو كأي نوع من الرجيمات والأنظمة الغذائية التي تعتمد في مضمونها على المياة التي تصل للجسم سواء عن طريق شرب السوائل أو تناول الخضروات والفاكهة التي تحتوي على سوائل كثيرة.
  • لابد من الحفاظ على مواعيد تناول الطعام والحفاظ دائمًا على مرورساعتين بالضبط بين كل وجبة وأخرى وعدم التقيد بالثلاث وجبات الرئيسية.
  • الرجيم ليس كبقية الأنظمة التي تعتمد مع الأنظمة الغذائية على ممارسة التمارين الرياضية للمساعدة في خفض الوزن وزيادة معدل استهلاك الجسم للطاقة والدهون وبذل الكثير من السعرات الحرارية.
  • لابد من اتباع شرط أساسي في كل أنواع الأنظمة الغذائية بما فيهم الرجيم الكيميائي ألا وهو عدم تناول أي نوع من أنواع الأطعمة قبل النوم بساعتين على الأقل حتى يتمكن الجسم من هضم الأطعمة التي تم تناولها على مدار اليوم.
  • الرجيم له نظام خاص متسلسل أي أنه لابد من اعتماد النظام اليومي كل يوم بنظامه وإذا تمت مخالفة أو تجاهل النظام في يوم معين لابد من بدأ الرجيم من البداية لذلك لابد من الحفاظ التام على النظام.

ولكن من أكثر العيوب التي يواجهها الأشخاص الذين يقومون باتباع الرجيم أنهم لابد من اتباع نظام اليوم بيومه لأن حدوث أي خلل أو تجاهل يجعل الشخص في مواجهة البدأ من اليوم الأول في الرجيم الكيميائي

وكأي نوع من أنواع الأنظمة الغذائية فقد اشترط هذا الرجيم تناول أنواع معينة من الخضروات والفواكه والأطعمة والإبتعاد التام عن أنواع معينة، ولنجاح الرجيم والحصول على النتيجة المضمون يجب الألتزام والأستمرار.

الأطعمة الهامة أثناء اتباع الرجيم

ومن أمثلة تلك الأطعمة التي يعتمد عليها نجاحه البروتينات مثل البيض واللحوم والأسماك والعديد من الخضروات التي تحتوي على السوائل التي تقوم بالعمل على امداد الجسم بالمياه اللازمة لإذابة الدهون.

  • تناول أنواع المخبوزات والتي تحتوي على حبوب كاملة تمد الجسم بالطاقة الكاملة دون التعرض لتناول أي دهون
  • الإعتماد على تقليل الأملاح المستخدمة في الأطعمة وأيضًا عدم الإسراف في تناول المنبهات حتى لا يقوم الجسم بحبس المياة داخل الجسم وعدم نزول الوزن.
  • ولكن لابد من الإبتعاد كليًا عن تناول السكريات والحلويات وبعض أنواع الفواكة مثل العنب والبلح والفراولة والموز والمانجو والتين فمنها مايحتوي في داخله على الكثير من السكر وأخرى تحتوي في داخلها على الأملاح الزائدة.
  • الإبتعاد عن تناول البطاطا في أي شكل من الأشكال وعدم استخدام أي دهون مشبعة في إعداد الأطعمة
  • لابد من تجنب تناول لحوم الضأن لأنها تحتوي على نسبة دهون عالية جدًا.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق