الحمل والولادةمنوعات

تكلفة الحقن المجهري في مصر 2018

تكلفة الحقن المجهري في مصر 2018 يعاني بعض الأزواج من حدوث عدة مشاكل في الحمل والإنجاب خاصة عندما تتخطى المرأة سن الأربعين ولم تنجب من قبل أو يعاني الرجل من ضعف في الإنتصاب بسبب بعض أمراض الدم والقلب، ولكن مع التطور العلمي والتكنولوجي أصبحت عملية الإنجاب تتم بكل سهولة من خلال احدث التقنيات التي توفر بيئة مناسبة لتخصيب البويضة والحيوان المنوي وذلك من خلال الحقن المجهري، ولذلك تابعونا في المقال التالي لنتعرف على كافة التفاصيل الخاصة بإجراء تلك العملية وما هو متوسط تكلفة الحقن المجهري في مصر 2018 وذلك في السطور التالية من خلال مجلة ادم وحواء.

تكلفة الحقن المجهري في مصر 2018:

  • أما عن تكلفة الحقن المجهري في مصر فهي مختلفة بشكل عام بحسب المركز الطبي الذي يقوم بها فهناك بعض المراكز التي توفرها نظير مبالغ زهيدة للغاية، وعلى العكس هناك مراكز متخصصة تقدمها بمبلغ يتراوح بين العشرين والخمسون وعشرين ألف جنية حسب الحالة والفترة التي تتم خلالها.

ما هي تقنية الحقن المجهري:

  • لقد تم اكتشاف تقنية الحقن المجهري لأول مرة في عام ألف وتسعمائة أربعة وتسعون في سان فرانسيسكو وذلك بدلاً من الإعتماد على اطفال الأنابيب فقط التي كانت تقتصر على بعض حالات العقم لدى الرجال،واكن في ظل التطور العلمي في عصرنا الحالي ظهرت تقنية الحقن المجهري امي تشمل قطاع كبير من حالات العقم لدى الرجال والنساء أيضاً.
  • فهي تعتمد على أخذ بويضة ناضجة من رحم المرأة من خلال الأشعة الفوق صوتية في التي تم عبر عنق الرحم لكي يتم التقاط بويضة واحدة أو أكثر لكي يتم تخصيبها فيما بعد، وعلى الجانب الآخر يتم الحصول على السائل المنوي الخاص بالزوج في الحال لكي يتم التقاط عدد من الحيوانات المنوية التي تخترق تلك البويضة.
  • ويتم الإنتظار لعدة ساعات مع المراقبة الشديدة لحركة الحيوانات المنوية وبدء تخصيب البويضة وبعد نجاح تلك العملية يتم إعادة تلك البويضة المخصبة مرة أخرى إلى رحم الأم حتى تستقر في جدار الرحم فيما يطلق عليها مرحلة التعشيش لكي تستكمل خطوات التطور والنمو فيما بعد طوال التسعة أشهر.
  • وتتم تلك الخطوات في معامل غاية في التطور تمتلك معدات وأجهزة توفر مناخ ملائم لتلك العملية مشابه إلى حد كبير لبيئة الرحم حتى تظل البويضة نشطة وكذلك الحيوان المنوي لكي يحدث تخصيب طبيعي بدون أي تأثير عوامل خارجية،ولقد توافرت في كافة ول العالم تقريباً تلك المعدات حتى تساعد على حل مشكلة الإنجاب الذي يعاني منها الكثير حول العالم.

التحضيرات الخاصة بعملية الحقن المجهري:

  • أما بالنسبة للتحضيرات التي يتم القيام بها قبل البدء في عملية الحقن المجهري فهي تتطلب ثلاثة أشهر على الأقل أو شهرين حيث يتم تحديد سبب العقم في البداية، ففي حال كونه يعود إلى المرأة بسبب ضعف التبويض أو ضعف بطانة الرحم، فيتم إعطاء جرعات مكثفة من عقاقير تنشيط التبويض حتى يتم إخراج عدة بويضات لكي تساهم في نجاح عملية الحقن المجهري بصورة أفضل.
  • وفي حال وجود مشكلة ما في رحم الأم تمنعها من الاحتفاظ بذلك الجنين إما بسبب تقدم المرأة في العمر أو الزيادة المفرطة في الوزن بل في حالات الرغبة في إنجاب اكثر من طفل فيتم عمل تخصيب خارجي لها طوال التسعة أشهر حتى تنمو بشكل طبيعي حسب تكلفة الحقن المجهري في مصر 2018
  • أما بالنسبة للرجل فهناك بعض الحالات التي يعاني فيها من ضعف الإنتصاب بسبب الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين أو مشاكل في الجهاز التنفسي فتمنعه من إتمام العملية الجنسية، بجانب التشوهات الخلقية في الحيوانات المنوية حيث يتم تحضير الرجل من خلال إعطاؤه جرعات مكثفة من العقاقير المنشطة لحركة الحيوانات المنوية وتساعد على انتصاب قوي وفعال وبالتالي يتم أخذ عينة من السائل لكي يتم تخصيب البويضة بها.
  • وفي حال فشل ذلك فيمكن أن يتم تخدير الرجل والحصول على الحيوانات المنوية من داخل الخصيتين بالإبر الدقيقة المستخدمة في ذلك ثم يتم إستكمال الخطوات التي تم ذكرها في الأعلى.

نسب نجاح عملية الحقن المجهري:

  • هناك عدد من الدراسات الحديثة التي أشارت إلى ارتفاع نسب نجاح عملية الحقن المجهري بصورة تتخطى الخمسة وثمانون بالمائة خاصة لدى الرجال اللذين يعانوا من العقم، بل وبالنسبة للنساء اللاتي تخطت أعمارها الأربعين عام، ولكن بشكل عام يعد السن أو المرحلة العمرية التي يمر بها كلا الزوجين عند الرغبة في الحقن المجهري هي العامل الأكبر في نجاح تلك العملية، حيث تنخفض بصورة ملحوظة لتصل إلى عشرة بالمائة فقط في بداية عمر الأربعين لدى النساء والخمسين لدى الرجال.

مخاطر القيام بعملية الحقن المجهري:

  • بشكل عام هناك عدد من المحاور التي قد تصيب البعض من متابعي تقنية الحقن المجهري وهي لا تصيب المرأة بقدر ما تصيب الجنين، حيث أشارت الدراسات في الولايات المتحدة الأمريكية أن هناك احتمالية حدوث تشويه الأجنة وخروج الطفل بعاهات مستديمة بسبب حدوث خلل أثناء تطور الحمل الطبيعي له، فقد يولد وله رأس غريبة الشكل أو يولد ويعاني من خلل ما في الغدة النخامية أو الدرقية بل وقد يحدث لديه غلط في هرمون النمو أيضاً.
  • ولذلك يفضل أن يتم توخي الحذر قبل الإقدام على إجراء تلك العملية وان يتم دراسة الاحتمالات التي قدر تحدث وتقدير حالة الأم ومدى نسبة العقم لديها ومن ثم يتم البدء في إجراء الحقن المجهري.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق