الصحة والجمالمنوعات

الفرق بين تبييض الاسنان بالليزر والزوم

الفرق بين تبييض الاسنان بالليزر والزوم عملية تبييض الأسنان من العمليات التجميلية التي تهدف إلى تفتيح لون الأسنان لتصبح ناصعة البياض، وقد أصبحت اليم من العمليات المنتشرة بين الكثير من الشباب والفتيات خاصة وإن تلك العملية غير مكلفة على الإطلاق، عملية تبييض الأسنان من العمليات السهلة والبسيطة والغير مؤلمة على الإطلاق والتي يستخدم بها التقنيات الحديثة اليوم والتي من بينها الليزر أو الزوم أو حتى الوصفات المنزلية التقليدية ولكنها قد تأخذ وقت طويل.

الفرق بين تبييض الاسنان بالليزر والزوم

أن ظهور جيل جديد من أجهزة الزووم والليزر على حد سواء اليوم مع التطور التكنولوجي الحديث قد جعل لكل منهم المميزات والعيوب الخاصة به، وعن أفضلية جهاز عن الأخر في عملية تبييض الأسنان فهي تتوقف على عدة عوامل والتي من بينها حجم وموقع الصبغات على الأسنان، ويلجأ اليوم الكثير من الناس إلى أجهزة الزووم الحديثة حيث انها تؤدى الغرض سريعا كما أنها لا تتسبب في أو وجع أو ألم للمريض بعد إجراء العملية.

كما يؤكد الخبراء اليوم أن معظم الأجهزة التي تستخدم في تبييض الأسنان اليوم لا تؤثر على الميناء في حالة أن تم استخدامها من قبل المتخصصين بالطريقة الصحيحة، وكثرة اللجوء إلى تبييض الأسنان وعدم المحافظة عليها بعد العملية سوف يؤدى تدريجيا إلى تآكل في طبقة الميناء مع زيادة تعرض الأسنان إلى الحساسية خاصة حال أن أستخدم الطبيب الأجهزة القديمة في تبييض الأسنان من الزووم أو الليزر على حد سواء.

عملية تبييض الأسنان بالليزر

تهدف تلك الطريقة الطبية إلى تحويل لون الأسنان من اللون الأصفر أو الرمادي إلى اللون الأبيض ويعمل طبيب الأسنان على تنظيف الأسنان بالليزر من خلال وضع مادة بلاستيكية الصنع على اللثة عملا على حمايتها من أشعة الليزر المضرة بها ومن ثم يتم وضع مادة أكسجينية على الأسنان عالية التركيز وتبقى تلك المادة على الأسنان لعدة دقائق والتي تتغلغل في الأسنان مع تمرير جهاز الليزر عليها وبعدها يتم إزالة تلك المادة من على الأسنان ويستمر ذلك العلاج لمدة ساعة ويتم إجرائها مرة واحدة.

ولتلك الطريقة في تفتيح وتبيض الأسنان الكثير من المميزات والتي من بينها ما يلي:

  • التخلص من الصبغة التي توجد على الأسنان وأيضا الجراثيم العالقة بها.
  • العملية غير مؤلمة وتأتي بنتائج جيدة جدا.
  • التخلص من مشكلة حساسية الأسنان حيث أن الليزر لا يقوم برفع درجة الحرارة ويؤذي الأسنان.
  • كما أن تلك العملية من شأنها التخلص من تسوس الأسنان.

ويمنع من استخدام تلك الطريقة في تبييض الأسنان الكثير من الحالات والتي من بينها:

  • الأطفال أقل من 15 عام نظرا لعدم أكتمال نمو الأسنان.
  • كما أن السيدات خلال فترة الحمل ممنوع عليهم استخدام تلك المادة.
  • كما أن الطريقة ممنوعة على من يعاني من الأسنان الحساسة.

تعرف ايضاً: سعر تبييض الاسنان بالليزر هنا

تبييض الأسنان بجهاز زووم

تعد تلك الطريقة من الطرق القديمة التي كان يعتمد عليها أطباء الأسنان للتخلص من صبغة الأسنان والحصول على أسنان بيضاء وقد تم استحداث عدة أجيال من ذلك الجهاز كي يصبح اليوم مثل أجهزة الليزر الحديثة في تبييض الأسنان حيث كان يتسبب ذلك الجهاز ألم شديد جدا للمريض عند القيام بتسليط على الأسنان كما كان له الكثير من العيوب والتي من بينها.

  • زيادة حساسية الأسنان خاصة بعد العملية لمدة 4 أيام متتاليين.
  • كان يستغرق الكثير من الوقت في عملية تبييض الأسنان على عكس أجهزة الليزر الحديثة.
  • سرعته بطيئة بالمقارنة بأجهزة الليزر الحديثة الأمر الذي كان يتسبب في ألم شديد للمريض خلال فترة تبييض الأسنان.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق