الصحة والجمال

طرق تكثيف الشعر الفعالة فى عام 2018

لا شك أن تكثيف الشعر يعتبر من ضمن إهتمامات أي إمرأة موجودة في وقتنا الحالي وذلك سواء كانت متزوجة أم لا حيث أن من المعروف دائما بأن المرأة أو الفتاة التي تمتلك شعر كثيف وطويل تتمتع بجاذبية أكثر دونا عن باقي النساء الأخري حتي ولو كانت في سن أو عمر مختلف وذلك لأن الشعر الطويل كان ولا يزال يعطي للمرأة مظهر جذاب وأنيق بالإضافة إلي زيادة ثقتها بنفسها بشكل غير طبيعي، ولكن هل تعلمي بأن الكثير من النساء تعاني من مشاكل في البنية أو التركيبة الأساسية للشعر لديهم وبالتالي صعوبة كبيرة في نموه؟ ولهذا سوف نقدم لهؤلاء النساء مجموعة من الطرق الرائعة والفعالة لتكثيف الشعر في عام 2018.

  • التغذية الصحية لتكثيف الشعر

ربما الكثير من النساء ليسوا على علم بأن التغذية السليمة هي إحدى أفضل الطرق المثالية لتكثيف الشعر ونموه، حيث أن الغذاء السليم الذي يحتوي على جميع العناصر سوف يكون عاملا فارقا في نمو الشعر وتحسنه في فترة وجيزة وذلك بشرط الالتزام بتناول الوجبات الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والبروتينات بشكل يومي حتى ترى النتائج في أقرب وقت ممكن.

بالنسبة للأطعمة التي تحتوي على البروتينات فهي معروفة لمعظمنا تقريبا وهي تتمثل في اللحوم بجميع أنواعها وكذلك منتجات الألبان، لاحظ أيضا أن البيض والبقوليات من أبرز المصادر ذات السعر المنخفض ولكنها تحتوي على كمية كبيرة من البروتينات المغذية للشعر، ولا يختلف البروتين من حيث الجودة والإفادة سواء كان من مصدره حيواني أو نباتي بل الإثنين متساويان في التأثير تقريبا ولذلك فلكي الحرية في الاعتماد على المصدر الذي تريديه لكي.

أما بالنسبة لأنواع الطعام الغنية بالفيتامينات فهي تختلف على حسب نوع الفيتامين الذي تريدين الحصول عليه فمثلا هناك أطعمة تحتوي بشكل كبير على فيتامين ب مثل الفول السوداني والبطاطا والذرة وهذا بالطبع مع إختلاف أنواع فيتامين ب نفسه حيث يوجد ما يسمى بفيتامين ب12 وكذلك ب7 وغيرهم، توجد أطعمة أخرى تحتوي علي فيتامين أ بكثافة عالية مثل كبد البقر والبيض والمانجو والجوافة والجزر، وتعتبر هذه الأنواع من الفيتامينات تحديدا هي الأكثر أهمية لزيادة كثافة الشعر عند النساء والرجال ويعد نقصها من أكثر العوامل السلبية التي تؤثر على الشعر وذلك بدون أن يعلم الكثير من هؤلاء بأن التغذية السليمة تعتبر من أهم العوامل المؤثرة في تحسن الشعر لديهم.

  • عمل مساج للشعر

عملية تدليك الرأس أو فروة الرأس بالتحديد تؤدي إلي الشعور بالهدوء وبالتالي تقليل التوتر الذي قد يكون سبب كافي لبداية إنتاج هرمون السعادة وهذا ضروري جدا من أجل يتمتع الشخص بشعر صحي وكثيف حيث أن من أهم أسباب أو عوامل تساقط الشعر هي الشعور بالتوتر أو القلق المستمر، ليس هذا فقط بل يساعد المساج أيضا على تحسين الدورة الدموية في فروة الرأس وبالتالي تقليل وانكماش وتلاشي الخلايا الميتة وهو الأمر الذي يساعد على نمو الشعر في الأماكن التي كان لا يصل فيها الدم نتيجة ضعف الدورة الدموية.

  • عدم الإكثار من إستخدام أجهزة تجفيف الشعر

بالطبع هناك عدد لا بأس به من النساء الذي يعتمدون بشكل كلي علي هذه الأجهزة من أجل تحسين مظهر شعرهم سواء عند الخروج للمناسبات العائلية أو حتي في الأيام العادية، ولكن لا يعلم الكثير منهم بأن الإستخدام المتكرر لمجففات الشعر قد يكون السبب الرئيسي لتلفه ونقص كثافته وكذلك تقصفه وجعله يبدو باهتا طوال الوقت، حيث أن الشعر يجهد مثله مثل باقي أعضاء الجسم الأخري فهو يتأثر كثيرا بالعوامل المحيطة به بإستمرار وكذلك طريقة التعامل معه.

تابع المزيد من المقالات التي تهمك :- 

  • البعد عن جميع مصادر القلق

نأتي هنا إلى جزء مهم جدا وهو تأثر الشعر بالحالة النفسية التي تمر بها المرأة، فقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث بأن للتوتر نسبة كبيرة في سقوط الشعر، حيث أن معظم الذين يعانون من مشاكل نفسية تجد لديهم مشكلة كبيرة في نقص كثافة الشعر وعدم نموه بالشكل الذي كان ينمو به في السابق فعلى سبيل المثال النساء الذين عانوا من فشل في التجربة الزوجية أو من حالات طلاق هم أكثر عرضة من غيرهم لتساقط الشعر خلال هذه الفترة وذلك بسبب الحالة النفسية السيئة التي يعيشوها وبالتالي تأثر الشعر بشكل سلبي للغاية.

  • تناول بعض المكملات الغذائية

لقد تحدثا في وقت سابق خلال هذه المقالة بأن الأكل الصحي والسليم يعتبر من أكثر الأشياء أهمية لتعزيز نمو الشعر بالشكل المطلوب ولكن ماذا إذا كانت المرأة ينقصها بعض العناصر الغذائية المهمة لزيادة كثافة الشعر؟ ففي هذه الحالة يطلب الطبيب من المريضة إجراء بعض الفحوصات الطبية مثل تحليل الدم ومن ثم التأكد من أن نسبة جميع العناصر في المستويات الطبيعية لها ولكن في حالة إذا وجد الطبيب نقص شديد في عنصر ما فسيكون الحل في إعطاء بعض المكملات الغذائية لتحسين حالة الشعر بشكل أسرع.

  • تناول عقار المينوكسيديل

ربما لم تسمعي عن هذا الدواء من قبل ولكنه يعتبر من أكثر الأدوية نجاحا والتي أتت بثمارها مع معظم المرضى الذين يعانون من سقوط الشعر، ولكن يجب توخي الحذر حيث لا يمكن تناول هذا الدواء إلا بعد إستشارة الطبيب و المتابعة المستمرة معه حيث قد يكون “عَرض قلة كثافة شعرك” نتيجة سبب أخر وقد يصبح حينها هذا الدواء غير مفيد اطلاقا، علي العموم فإن معظم الأطباء قد يلجأون لإعطاء مرضاهم هذا الدواء نظرا لفاعليته الشديدة في بعض الحالات لديهم، لاحظ أيضا أن هذا العقار معتمد ومصدق من قبل وكالة FDA الأمريكية لتصريحات الأدوية.

  • حبوب فيفيسكال وتأثيرها القوي على نمو الشعر

هذه الحبوب أيضا أثبتت فاعليتها الكبيرة في تحسين نمو الشعر عند المرأة ولكن تظهر نتائجها بعد مدة معينة من الإستخدام وليست كنتائج فورية فالمدة الزمنية التقريبية لكي تشعر الفتاة أو المرأة بالفرق يتراوح ما بين الشهرين والثلاثة أشهر حيث سوف يبدو الشعر بعدها أكثر كثافة ولمعانا بطريقة مذهلة وقد أثني على هذا الدواء العديد ممن قاموا باستخدامه ولكن كعادة أي دواء أو علاج فلا يجب تناوله إلا بعض إجراء بعض الفحوصات عند الطبيب المعالج أو المتخصص.

  • حقن الكورتيزون ومدى تأثيرها

هذا النوع من العلاج قد يكون آخر حل تلجأ له النساء عامة حيث أنه فعال ولكن لديه بعض الأضرار الأخرى التي يحددها الدكتور المتابع للحالة، ولكن بالطبع مادة الكورتيزون أثبتت فاعليها الكبير في تكثيف الشعر وزيادة نموه وكذلك معالجة العديد من الأمراض الجلدية الأخري المتعلقة بفروة الرأس مثل الثعلبة وغيرها، والعلاج بهذه الطريقة يستغرق مدة زمينة معينة أيضا قد تبلغ الشهر ونصف مع الإنتظار مثلهم تقريبا حتى تظهر النتيجة، ما يعيب هذا النوع من العلاج هو بعض الأضرار الناجمة عن مادة الكورتيزون نفسها فهي تقلل من مناعة المريض وكذلك تؤثر على مستوى السكر في الدم وذلك لمن يعانون من مرض السكري سواء النوع الأول أو الثاني وكذلك بعض الأمراض الأخري كالضغط على سبيل المثال.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق