الحمل والولادة

كيف اعرف اني حامل من لون البول

الحمل من لون البول من الطرق التي تلجأ لها الكثير من السيدات لمعرفة وجود حمل من عدمه، فعند علم المرأة بوجود حمل تتخذ الكثير من الترتيبات الهامة في الحياة والتي من بينها المحافظة على النظام الغذائي، كما أنها لا تقوم بالتمرينات الرياضية الشاقة التي تقوم بها في اليوم العادي، وتتخذ الكثير من التدابير اللازمة للمحافظة على سلامتها وسلامة الجنين.

معرفة وجود حمل من لون البول

يشير الكثير من الأطباء على أن البول من الأشياء التي تخبر الشخص عن حالته الصحية، حيث أنه يكون العلامة الأولى التي تركد للشخص أنه سليم او يعاني من مشكلة ما، حيث أن اللون الطبيعي للبول هو اللون الأصفر الفاتح وبدون رائحة، وما يظهر دون ذلك فهو علامة لوجود خلل ما في الجسم، ويؤكد الأطباء أنه من الممكن التعرف على وجود حمل من خلال لون البول، ولكن لابد من التعرف أولا على أشياء هامة للتعرف على الحمل من الشكل العام للبول وتلك الأشياء هي:

  • لون البول خلال الحمل المبكر: يؤكد الأطباء اليوم على أن لون البول خلال مراحل الحمل الأولى لن يحدث به تغيير واضح ولكن من الممكن أن يتغير بين تدرجات اللون الأصفر على مدار اليوم، ولكن لابد من الأخذ في الاعتبار أن العرض إلى الجفاف نتيجة قلة تناول الماء من الأشياء التي تؤدي لحدوث الأمر ذاته.
  • سبب تغيير البول خلال الحمل: يتغير اللون خلال فترة الحمل المبكرة نتيجة لأسباب معينة وهي على النحو التالي:
    • نتيجة طبيعية للتقيؤ خلال أعراض الحمل الأول أو كثرة التبول تؤدى إلى حدوث جفاف في الجسم ومن ثم تحول لون البول إلى اللون الداكن.
    • نتيجة طبيعية لتغيير الهرمونات داخل الجسم الأمر الذي يؤثر على عمل الكلى ونتيجة للترشيح الذي يحدث للسكر والاحماض في الدم فان الكلى تعمل على فرزها في البول مما يؤدى إلى تغيير لونه.

هذا ويؤكد الكثير من الأطباء والباحثين على ان تغير لون البول خلال فترة الحمل إلى اللون الأصفر الداكن أو كما يطلق عليه البعض سواد لون البول ليس من الأعراض الخطيرة، خاصة أن لم يتزامن مع وجود أعراض أخرى تدل على وجود مرض ما، ولكن قد يدل على وجود حمل وعن السبب الرئيسي في حدوث الأمر خلال الحمل هو:

  • أن الكلى تعمل بشكل أكثر من المعتاد للتخلص من فضلات كل من الأم والجنين مما يؤدي إلى تغير لون البول.
  • عندما يصبح الجنين بحجم أكبر يضغط على المثانة بشكل كبير مما يؤدي إلى كثرة الدخول إلى الحمام.

وعن تغير رائحة البول خلال الحمل والتي تعد علامة قوية من علامات الحمل المبكرة فقد أشارت الدراسات في ذلك الأمر على أن الجنين في البداية يعمل على إفراز هرمون المشيمة بعد فترة قصيرة جدا من الحمل الأمر الذي يعطى الرائحة القوية جدا للبول، والتي تتسبب في إزعاج شديد للمرأة، وقد يختلف الكثير من العلماء حول رائحة البول خلال فترة الحمل فمنهم من يؤكد على أن المرأة خلال فترة الحمل يصبح لها حاسة شم قوية جدا ومن من يؤكد أنه يحدث بالفعل رائحة قوية في البول وفي جميع الأحوال فهي علامة مؤكدة من علامات الحمل المبكرة.

ومن الأفضل خلال تلك الفترة أن تقوم المرأة باختبار الحمل المنزلي من خلال فحص هرمون الحمل في البول من خلال الفحص المنزلي، أو من خلال فحص الدم في المختبر وهو فحص هرمون الحمل في الجسم وهو الأفضل والأدق أيضا من حيث النتائج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق