الحمل والولادة

كيف اعرف اني حامل وانا ارضع بنتي

كيف اعرف اني حامل وانا ارضع بنتي الرضاعة الطبيعية من الأمور الهامة في حياة كل أم لأنه يعتبر الغذاء الأساسي للرضيع بعد ولادته مباشرة، ولكن هناك أمهات بعد الولادة وأثناء فترة الرضاعة يصبحن حوامل مرة أخرى والأعراض التي تظهر في هذه الفترة هي التي تبين ذلك، ونظراً للتساؤلات المنتشرة لكيفية التعرف على الحمل في فترة الرضاعة سوف نوضحها لكم مع ذكر العلامات التي تجعل الأمر واضح ويتم إكتشافه مبكراً تابعوا معنا من خلال مجلة ادم وحواء.

كيف اعرف اني حامل وانا ارضع بنتي

حتى تتعرفي عزيزتي على الحمل في فترة الإرضاع لابد من ظهور هذه العلامات نوضحها لكم كما يلي:

  • التبول كثيراً خصوصاً في أوقات الليل.
  • الدوار الشديد من حين لأخر والدوخة والتعب من أي مجهود حتى وإن كان قليل.
  • التهاب حلمة الثدي وإصابتها بالاحتقان والشعور فيها بالألم أثناء الرضاعة مع الإنتفاخ يعتبر دليل قوي على وجود حمل.
  • إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة طوال فترة الرضاعة ثم انقطعت ولم تعد تأتي فلابد من إجراء إختبار حمل.
  • الرغبة الشديدة في النوم لساعات طويلة بالمقارنة عن الطبيعي.
  • نقص أو زيادة في الشهية للطعام.
  • تغير المزاج وصداع مستمر.
  • تغير مذاق حليب الثدي وسوف تتعرفين على ذلك من بكاء طفلك كلما قام بالرضاعة كما أنه يرفض في الكثير من الأحيان أن يتناول هذا الحليب.
  • الرغبة الشديدة في التقيؤ من وقت لآخر مع الغثيان المستمر دليل قوي على وجود حمل في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • إذا شعرتي بأي عرض من هذه الأعراض لابد من إجراء اختبار حمل للتأكد.
  • بعد مرور ثلاثة أشهر على الحمل أثناء الرضاعة والأم لا تعلم بذلك سوف تلاحظ أن الحليب في صدرها أصبح أقل بكثير من ذي قبل.

الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل

بشكل عام يمكن مواصلة إرضاع الطفل إذا كنتي حامل فالأمر آمن تماماً طالما تتبعين نظام غذائي متوازن وصحي مع تناول السوائل بكثرة، ولكن التحذير الوحيد من هذا الأمر هو أن الرضاعة الطبيعية قد تؤدي إلى حدوث تقلصات في الرحم ولكن بشكل بسيط، وبالرغم من أن هذه التقلصات لا تعتبر مقلقة في فترة الحمل الطبيعي إلا أنه لابد من مراجعة الطبيب للتعرف على مدى قدرتك على تكملة رضاعة الطفل أو فطامه على حسب حالتك الصحية وخصوصاً إذا كنتي تعاني من قبل من تاريخ ولادة مبكرة أو ألم في الرحم أو نزيف.

نصائح للحامل أثناء الرضاعة الطبيعية

  • عليكي عزيزتي أن تحضري نفسك للتغيرات التي سوف يشعر بها طفلك الرضيع، لأن حليب الثدي سوف يتغير مذاقه ومع مرور الوقت سوف يقل.
  • سوف ينخفض معدل إفراز الثدي للحليب في فترة متقدمة من الحمل لذلك لابد من فطام الطفل حينما تصبحين في الأشهر الأخيرة وقد يفطم الطفل نفسه تلقائياً بسبب هذه الأمور لأن مذاق الحليب لم يعد يعجبه.
  • قد تصاب الحامل في فترة الرضاعة بالقلق من هذا الأمر ولكن لا يمكنها أن تتخذ القرار وحدها بفطام الطفل أم لا إلا باستشارة الطبيب لمعرفة مدى ثبات الحمل والتأثر بالانقباضات التي تحدث للرحم ولابد أيضاً من التأكد بعدم تأثر الجنين في فترة الرضاعة الطبيعية.
  • لابد من أن تحافظ كل سيدة حامل على صحتها وصحة الغذاء الذي تتناوله ونظافته والإهتمام بتناول السوائل بكثرة ومنتجات الألبان كي تزيد نسبة الكالسيوم لديها.
  • لا تستمري بإرضاع طفلك بعد مرور أربعة أشهر من الحمل لأن الهرمونات الخاصة بالحمل تنتقل إلى الحليب الذي يتناوله.
  • يمكن للأن أن تقوم بفطام طفلها بصورة تدريجية كأن تقوم بإرضاعة مرتين فقط في اليوم مع تقديم الحليب الصناعي إليه مع وجبات بسيطة مناسبة لعمره.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق