الحمل والولادة

طريقة فطام الطفل العنيد ومعرفة الوقت والمدة المناسبين للفطام

فطام الطفل العنيد من الأمور التي تعتبر صعبة جداً على الأم، والفطام كما نعلم هو عملية يتم قطع الرضاعة الطبيعية فيها عن الطفل بصورة تدريجية مع تنويع المصادر الغذائية التي تقدم له، والرضاعة الطبيعية هي أحد أهم المراحل التي تمر على كل أم فهي تزيد من قوة العاطفة بينها وبين طفلها وتعطيه مناعة قوية ضد الأمراض، ومع فطام الطفل يصعب الأمر على الأم وعلى الطفل بشكل كبير تابعوا معنا في هذا المقال كي تتعرفوا أكثر عن كيفية الفطام والنصائح التي لابد من إتباعها في هذه المرحلة من خلال مجلة ادم وحواء.

طريقة فطام الطفل العنيد

هناك عدة طرق سهلة وبسيطة يمكن لكل أم إتباعها حتى تتغلب على مرحلة فطام الطفل العنيد ومن أهمها ما يلي:

  • يمكن للأم أن تقوم بتقليل عدد الرضعات بشكل تدريجي حتى أسبوع كامل.
  • الطفل العنيد تكون عملية فطامه أصعب من الطفل العادي لأنه لا يصبر على منع شيء عنه ويكون لديه رغبة شديدة في الحصول على ما تم منعه منه ولكن على الأم أن تتحلى بالصبر طوال هذه الفترة حتى تمر بنجاح.
  • إشغال وإلهاء الطفل مثل تركه مع الأهل والأقارب وأطفال في نفس عمره.
  • تعويد الطفل على تناول أطعمة أخرى مفيدة طوال اليوم حتى لا يشعر بالجوع ولكن بعد استشارة الطبيب لمعرفة الأكلات التي يمكن تقديمها للطفل في هذا السن.
  • تناول مشروبات مهدئة مثل البابونج فضلاً عن أي أعشاب أخرى.
  • دهن الثدي بأي مادة ذات طعم مر على ألا تكون مؤذية للطفل.
  • يمكن تظاهر الأم بأنها تتألم من رضاعة الطفل حتى يخاف من ذلك.

الوقت الملائم لفطام الطفل

  • حينما يبلغ الطفل عمر سنة يكون قادر تماماً على تناول كمية كافية من الأطعمة الأخرى بجانب الرضاعة، ومع تقليل الرضاعة وتقديم أطعمة أكثر من التي يحبها الطفل سوف ينجح الأمر.
  • خبراء التغذية يوضحون أن عملية فطام الطفل تكون بشكل تلقائي أفضل خصوصاً مع الطفل العنيد، وعملية الرضاعة كما نعلم أنها عملية تواصل عاطفي بين الأم والطفل وحينما يكون الطفل غير راغب في الرضاعة يكون هو الوقت الملائم حتى يتم فطامه وسوف ينتهي الأمر بشكل تدريجي بسلام وبدون أي عوائق حتى لا يشعر الطفل بأنه أصبح ممنوع من أمر كان يحبه.

مدة فطام الطفل العنيد

فطام الطفل العنيد من أصعب المراحل التي تجعل الأم في حيرة وقلق دائم حتى تمر بسلام،  وقد يستغرق معها الأمر أكثر من الطفل العادي حتى شهر تقريباً أو أقل من ذلك على حسب صبر الأم، وهناك أطفال يطول معهم الأمر حتى يصل إلى أكثر من شهر، ولا ننصح بالتوقف عن إرضاع الطفل بصورة مفاجئة لأن ذلك يسبب صدمة للطفل عاطفية ويجعله ينزعج كثيراً، كما أن الثدي عند الأم يصبح محتقناً وقد يلتهب ويصبح الأمر مؤلم جداً.

نصائح كل تكون عملية فطام الطفل العنيد سهلة

  • لا تقومي بفطام الطفل العنيد في أوقات صعبة مثل التسنين.
  • أطلبي المساعدة من أحد أقاربك في هذه المرحلة.
  • تحلي الصبر مع الطفل وعدم إستخدام أسلوب العصبية في أي حال من الأحوال.
  • جعل الطفل يعتاد على تناول الحليب في كوب.
  • اللعب مع الطفل في أوقات كثيرة من أجل أن يكون طوال الوقت في إنشغال عن التفكير في الرضاعة.
  • إحضار ألعاب وهدايا جديدة للطفل حتى يشعر بالفرحة وينسى الرضاعة الطبيعية لوقت طويل.
  • عليكي أن تكوني قريبة من طفلك طوال الوقت حتى يشعر بالأمان الذي كان يشعر به أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • من الأفضل فطام الطفل في الفترة ما بين الصيف والشتاء لأن في فترة الصيف يكون الطفل معرض للإصابة بالنزلات المعوية بكثرة.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق