الصحة والجمال

اعراض نقص الحديد والعلاج الفعال

اعراض نقص الحديد عنصر الحديد من العناصر الهامة جدا ولابد من توافرها بنسبة معينة في جسم الإنسان حتى يتطور بالشكل الطبيعي، ويتوفر عنصر الحديد في الكثير من الوجبات الغذائية ومن الممكن تناوله من خلال الأدوية، ونظرا لعدم تمكن الكثير من الناس من الحصول على الكمية الكافية من الحديد يوميا يحدث مشكلة نقص الحديد ومن ثم التعرض إلى فقر الدم والكثير من المشاكل والأمراض الصحية.

أعراض نقص عنصر الحديد في الجسم

لا تظهر أعراض نقص الحديد في الجسم إلا بعد حدوث مشكلة في الجسم والتي من بينها فقر الدم والكثير من المشاكل الأخرى، ويوجد عدة أعراض قد تظهر على الإنسان ويتمكن من خلالها التأكد من وجود فقر في الدم ومن بين تلك الأعراض ما يلي:

  • الضعف بشكل عام.
  • كما يشعر المريض بالإعياء الشديد.
  • المعاناة من مشكلة شحوب كل من الجلد والأظافر.
  • الشعور بالدوخة والدوار.
  • الصداع الشديد في الرأس.
  • التهابات اللسان.
  • برودة شديدة في الأطراف على وجه التحديد.
  • المعاناة من ألم في الصدر.
  • ضيق شديد في التنفس مع تسارع في عدد دقات القلب.
  • الشهوة الكبيرة للمواد الغير طبيعية فيجد الإنسان الرغبة في تناول الثلج والأوساخ والجير وغيرها من الأشياء الغريبة.
  • وجود ضعف شديد في الشهية وخاصة لدى الأطفال الرضع.

وفي حالة تطور مشكلة نقص الحديد في الجسم فإن الأمر ينتج عنه الكثير من المشاكل الصحية والتي من بينها ما يلي:

  • مشاكل كثيرة في عضلة القلب.
  • خلال فترة الحمل قد تعاني المرأة من الكثير من المشاكل والتي من بينها خطورة الولادة المبكرة ونزول الطفل بوزن قليل.
  • حدوث تشوهات عقلية لدى الأطفال الرضع فنقص الحديد يقلل من التطور العقلي والجسماني للأطفال خاصة خلال مرحلة الرضاعة.

علاج نقص الحديد في الجسم

حتى يتمكن الطبيب المعالج من معالجة مشكلة نقص الحديد في الجسم لابد من معرفة السبب الرئيس وراء تلك المشكلة، وذلك من خلال القيام بفحوصات الدم التي تطلب من قبل الطبيب عملا على الكشف عن السبب ومعالجته على الفور ويتم العلاج وفقا للخطوات التالية:

  • إن كان السبب وراء نقص الحديد هو عدم تناول كميات وفيرة من الأطعمة الغنية بعنصر الحديد أو حاجة الجسم إلى نسبة كبيرة من الحديد فإن الحل المثالي لتلك المشكلة هو تناول المزيد من الوجبات التي تحتوي على ذلك العنصر، ومن بين تلك الوجبات هي اللحوم والدواجن أو من خلال تناول الأدوية التي تحتوي على العنصر ذاته.
  • وفي حالة أن كان السبب الرئيسي في تلك المشكلة هو سوء امتصاص الجسم لعنصر الحديد في الطعام فلابد من اللجوء إلى الجرعات الوريدية من أجل تناول الحديد، وهنا يضمن الطبيب وصول الحديد إلى الدم بشكل مباشر وبدون المرور بمشكلة سوء الامتصاص.
  • وأن كان السبب الرئيسي لحدوث تلك المشكلة هو التعرض إلى النزيف وفقد كمية كبيرة من الدم فإن الحل المثالي يكون من خلال وقف النزيف أولا ومن ثم يتم إعطاء المريض المزيد من المكملات الغذائية والتي تحتوي على الحديد، مع متابعة منسوب الحديد في الدم من خلال التحاليل وحتى التأكد من ثبوت نسبة الحديد.

وتجدر الإشارة إلى أنه يوجد الكثير من العوامل التي تؤثر في امتصاص الجسم للحديد والتي من بينها تناول فيتامين ج مع المكملات الغذائية التي تحتوي على الحديد مع تناول المزيد من الأطعمة الحمضية التي تزيد من قدرة الجسم على امتصاص عنصر الحديد مثل الطماطم والبرتقال، ومن الأفضل أن يتم تناول المكملات الغذائية على معدة فارغة فتكون المعدة في أعلى مستوياتها.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق