تفسير الأحلام

تفسير رؤية الاسد في المنام للامام الصادق

رؤية الاسد في المنام للامام الصادق حيث يعتبر الأسد هو أحد الحيوانات التي تمتاز بقوة عضلية كبيرة للغاية بل وهو يمتاز أيضاً بذكاء شديد فيقوم فيتربص بفريسته لفترة طويلة حتى ينقض عليها في اللحظة المناسبة، وعند رؤية الشخص في المنام الاسد فيدل ذلك على القوة والذكاء وامتلاك النفوذ ولكن هناك بعض الرؤى الأخرى المذمومة للأسد وهي رؤيته اسير أو ذليل، ولقد تضاربت اقوال الكثير من العلماء في رؤية الأسد، ولكن دعونا نستعرض بعض منها في السطور التالية مع تفسير رؤية الاسد في المنام للامام الصادق على وجه التحديد فتابعونا.

تفسير رؤية الاسد في المنام للامام الصادق

  • بالطبع يشير الأسد إلى القوة والجبروت وتحقيق النصر بل وتظل على الغلظة والشدة، فعند رؤية الشخص في المنام إنه تحول إلى اسد فيدل ذلك على امتلاكه النفوذ والسلطة وقيامه بنشر سلطانه بكل قوة وحسم، وإذا كان الحاكم قد رأى في المنام إنه تحول إلى اسد فيدل ذلك على الظلم والافتراء ورغبته في امتلاك كافة ثروات البلدة التي يحكمها وتدل أيضاً على فرض سيطرته على مختلف الدول المجاورة والعدوان عليها من أجل نيل خيراتها، ويدل أيضاً على الغرور والثقة الشديدة بالنفس وامتلاكه الكثير من الصفات الحميدة التي تجعله يثق بنفسه إلى حد كبير قد يشعر الآخرين من حوله بالغرور والتكبر.

 

  • وإذا كان طالب العلم هو من رأى لنفسه قد تحول إلى اسد فيدل ذلك على تخطيه مراحل الدراسة بنجاح وتفوق وتوليه مناصب مرموقة فيما بعد فقد يصبح عالم كبير يتمتع بشهرة واسعه ويتبعه الكثير من الأشخاص بسبب فرض علمه وقد يصبح مخترع يفيد البشرية بكثير من الاختراعات المتميزة، وإذا كان الشخص الفقير هو من رأى نفسه قد أصبح اسد فيدل ذلك على اكتشافه ثروة طائلة في منزله أو مدفون في أرض زراعية مما تجعله يتحول ويصبح ضمن أثرياء البلدة ويفرض سيطره عليها وبرغم الآخرين على خدمته، وإذا كان الشخص الثري هو من رأى ذلك فيدل على زيادة قراره وشراؤه الكثير من الأراضي لكي يسود ويسيطر على الآخرين بشتى الطرق.

 

  • ولكن على العكس عن رؤية الشخص أن هناك اسد ضخم يقوم بمهاجمته ولا يستطيع الهروب أو الفرار منه فيدل ذلك على وجود شخص ما قريب منه يقوم بفرض سيطرته عليك ويرغمك على بعض الأفعال التي لا ترغب بها، وكذلك أشار بعض العلماء أن رؤية اسد يقوم بمطاردة مجموعة من الأشخاص فيدل ذلك على إصابة هؤلاء الأشخاص بمرض ما او وباء يؤدي إلى هلاك أو موت الكثير من الأطفال والنباتات والحيوانات، وقد تظل أيضاً على وجود حاكم ظالم يسبب نشر الفوضى والظلم في البلدة وبالتالي يزيد بها الفساد، وفي بعض الحالات يدل الأسد على اللصوص اللذين يقوموا بسرقة خيرات البلد أو سرقة المنازل ولا يستطيع أحد الوقوف أمامهم.

 

  • وعند رؤية الشخص أن هناك اسد يسكن بجانبه أو يعترض طريقه بصفة مستمرة فيدل على وجود أحد أفراد الأسرة أو الجيران يسبب له الأذى النفسي بسبب فرض سيطرته أو التعرض له بمختلف الطرق والوسائل، وإذا كان الشخص يقوم بمواجهة الأسد وينتصر عليه فيدل ذلك على الحصول على أموال ونفوذ يمكنه من خلال التخلص من الفقر والظلم والفساد المنتشر في الدولة، وعند رؤية الشخص أن هناك اسد ما مكبل أو مقيد ووقع بالفعل في الأسر فيدل ذلك على انتهاء الظلم والتخلص من الحاكم الظالم أو القضاء على الوباء اللذي أصاب البلد وقد تشير إلى الشفاء من الأمراض والتخلص من الفقر.

 

  • وعن تفسير الاسد في المنام للامام الصادق بالنسبة للرجل العازب فهي دلالة على فرض سيطرته على الفتاة التي يرتبط بها وامتلاكه النفوذ والسلطة مما تجعل الكثير من الفتيات تعجب به وترغب في الارتباط به ولكن بسبب الحزن والضيق لحبيبته او خطيبته، وإذا رأى إنه قد استطاع التغلب على الأسد فيدل ذلك على قدرته المالية التي تمكنه من تأسيس عش الزوجية، وفي حال قيام الأسد بمهاجمة ذلك الشخص النيل منه فيدل على انفصاله عن الفتاة التي يرتبط بها ودخوله في مراحل من الاكتئاب والتوتر النفسي، واذا كان متزوج بالفعل وكانت زوجته متمثله في صورة اسد فيدل ذلك على مواجهة الكثير من المشاكل والخلافات معها بسبب سيطرتها على مختلف شئونه ولا يستطيع الانفصال عنها.

اقرأ ايضاً:

  • وإذا كانت المرأة متزوجة ورأت أن هناك اسد يشعرها بالخوف والفزع في المنام ولا تستطيع الفرار منه فيدل ذلك على أن زوجها ذو شخصية سيادية يحاصرها من مختلف الجهات ويقيدها ولا يرغب في الانفصال عنها، وإذا كان حامل فيدل على حملها بمولود ذكر يكون ذو شخصية مؤثرة في المجتمع فيما بعد ، وإذا كانت الفتاة عزباء فيدل ذلك على ظهور شخص في حياتها يمتلك السلطة والنفوذ ويرغب في الارتباط بها ولكنها ترفض ذلك مما يضعها في الكثير من المشاكل، وإذا قامت بالسيطرة عليه ووضعه في القفص فيدل ذلك على امتلاكها النفوذ والسلطة التي تجذب إليها الكثير من الرجال والله أعلى وأعلم.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق