الحمل والولادة

10 علامات مؤكدة للحمل يمكنك اكتشافهم بنفسك

علامات الحمل في الأيام الأولي من حدوث التلقيح قد تستطيع الكثير من النساء إكتشافها خاصة من أنجبت عدة مرات من قبل، ولكن هناك الكثير لم استطيع تحديد تلك العلامات بكل دقة، ولذلك نقدم لكِ سيدتي اليوم دليل شامل ومفصل عن كيفية حدوث الحمل مع 10علامات مؤكدة لحدوث الحمل يمكنك اكتشافها بنفسك قبل الذهاب للطبيب وذلك في السطور التالية من خلال موقع ادم وحواء.

كيفية حدوث الحمل:

  • يحدث الحمل عند إلتقاء الحيوان المنوي مع البويضة الأنثوية حيث يخترق ملايين الحيوانات المنوية عنق الرحمة وتبدأ رحلة البحث عن البويضة، التي قد تستمر لعدة دقائق أو تظل لعدة ساعات حيث يقوم اقوى حيوان منوي ظل يقاوم حتى وصل إلى البويضة وأخترق الجدار الخاص بها.
  • وبدأت رحلة أخرى في الإنقسام والتطور لكي تشكل النواة الأولى لتكوين الجنين حيث تبدأ تلك النواة تنغرس في جدار الرحم لكي يبدا في تكوين المهد أو المشيمة التي تستقبل ذلك الجنين لمدة تسعة أشهر حتى يحين موعد خروجه.
  • ولكي تحدث تلك العملية لابد من ضبط موعد التبويض والذي يتم في منتصف الدورة الشهرية اي يتم حساب طول فترة الدورة فإذا كانت ثلاثون يوم على سبيل المثال.
  • فيكون موعد التبويض بالتحديد في اليوم الخامس عشر سواء تم الجماع قبلها بيومين او بعدها بيوم حيث تظل البويضة جاهزة للتخصيب لمدة ثلاثة أيام.
  • بل ويجب أن يكون الحيوان منوي صالح لتلك العملية حيث لا يعاني من اي تشوهات أو مشاكل في السرعة حتى يقدر على إختراق تلك البويضة ويحدث الحمل.

 كل ما تحتاجين معرفته عن الحمل في الشهر الثاني

ما هي أهم 10 علامات الحمل التي يمكنك اكتشافها بنفسك:

 

  • هناك بعض العلامات الأولية الخاصة لحدوث الحمل التي يمكنك سيدتي إكتشافها بمفردك بدون اللجوء إلى الطبيب فهي مشتركة لدى كافة النساء حيث تتغير طبيعية الهرمونات في الجسم وبالتالي يصاحبها بعض التغييرات الأخرى فعلى سبيل المثال:

 1- يعتبر الغثيان والقيء أشهر علامات الحمل التي قد تلاحظها الكثير بل وتظهر أيضًا في الأفلام والمسلسلات بمجرد حدوث الحمل تشعر المرأة بالرغبة في القيء؛ وذلك بسبب بعض التغييرات التي تحدث في الرحم التي تؤثر على الهرمونات بصورة عامة وعلى الجهاز الهضمي بصورة خاصة حيث يرفض الجسم الطعام لفترة من الوقت وتشعر المرأة بالغثيان والدوار خاصة في فترات الصباح او عند النهوض.

2- العلامة الثانية الخاصة بعلامات الحمل هي خاصة ببعض الآلام التي تحدث في قاع الرحم عند بداية إنغراس البويضة فالكثير من النساء تشعر بوخز خفيف او الم في الرحم بعد حدوث الجماع بيومين او ثلاثة أيام، وذلك بسبب تخصيب البويضة التي تبدأ في الإستقرار فيما يطلق عليها “مرحلة التعشيش” والتي تستمر لعدة أشهر.

3- أما العلامة الثالثة لحدوث الحمل هي حدوث بعض التغييرات في جسم الأم سواء في بداية إنغراس البويضة أو في الأيام الأولي من موعد الدورة الشهرية التي لم تنزل بعد بسبب حدوث الحمل، فنجد ضمن اشهر علامات الحمل هي الشعور بثقل شديد في الثدي حيث يتغير لون الحلمة الصدرية البني القاتم ويزداد حجمه بصورة كبيرة بل وفي بعض الحالات يتم خروج سائل شفاف اللون.

4- ومن بين العلامات الأخرى هي الشعور بالتعب والإنهاك الشديد فور القيام بأي مجهود حتى ولو كان بسيط مقارنة بالأيام الأخرى وذلك بسبب بداية تدفق الدماء إلى الرحم لكي يتم تكوين الجنين، حيث تحتاج المشيمة إلى كمية من الدم لكي تبدأ في التكوين حيث تعد المصدر الأساسي لوصول الغذاء إلى الجنين في تلك المرحلة.

مقالات اخري تهمك :- 

5- أما العلامة الخامسة ضمن علامات الحمل هي إنقطاع الدورة الشهرية والتي تعد الفيصل بالنسبة للكثير من النساء حتى ولو لم تتم ملاحظة العلامات الأخرى فإن إنقطاع الدورة يكون خير دليل على حدوث الحمل، خاصة عندما تكون الدورة منتظمة ولم تعاني من اي تغييرات في الفترة الأخيرة.

6- وعند تغيير لون البول إلى اللون القاتم أو الفاتح بصورة مبالغ فيها أو غير المعتاد فقد يشير ذلك أيضاً إلى حدوث الحمل حيث يسبب تغيير الهرمونات إلى تغيير في لون البول، بل وقد يزداد عدد مرات التبول لدى المرأة على مدار اليوم بسبب الضغط على المثانة.

7- أما العلامة السابعة التي يمكنك ملاحظتها سيدتي هي تغييرات في حاسة الشم والحالة المزاجية بصورة كبيرة فعلى سبيل المثال قد ترفض تناول نوع من انواع الطعام كانت تفضله من قبل أو تكره التواجد في منزلها أو وجود زوجها بالقرب منها أو رائحة ملابسه حيث تبدأ حاسة الشم لديها بالتحسس بصورة كبيرة.

8- يعد الوحم أو إشتهاء نوعاً ما من أنواع الفاكهة ضمن أشهر علامات الحمل ولقد أثبتت الدراسات أن الوحم هو ضمن العلامات الصحية للحمل حيث يرسل الجسم إشارات للعقل ينذره بوجود خلل ما أو نقص في عنصر أو فيتامين معين متواجد في تلك الفاكهة، وبالتالي تبدأ الأم في الشعور بالوحده والرغبة الجامحة في تناول ذلك النوع.

– أما العلامة التاسعة فهي خاصة بإرتفاع درجة حرارة جسم المرأة بصورة كبيرة بسبب تدفق الدم في الأوردة والشرايين، مع إصابتها بنزلات البرد بصورة متكررة حيث تضعف مناعتها.

– أما العلامة الأخيرة الخاصة بإكتشاف الحمل وهي قد تحدث لدى بعض النساء وتختفي عند البعض الآخر وهي ظهور طفح جلدي أو بقع حمراء اللون على البشرة أو الجسم بصورة عامة، ولكنها غالباً ما تختفي سريعاً بعد الشهور الاولى من الحمل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق