أخبار

فرصة وحيدة تنقذ سون هيونج مين من التجنيد الإجباري

الحصول على الذهب أو التجنيد ، الفرصة الأخيرة التي يبحث عن الكوري الدولي سون هيونج مين لاعب الفريق الأول لكرة القدم بنادي توتنهام الأنجليزي وذلك أثناء مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة الألعاب الآسيوية لكرة القدم.

آخر فرصة لسون هيونج مين لإنقاذه من التجنيد الإجباري 

ووصل سون هيونج مين إلى مرحلة خطيرة في مسيرته الرياضية حيث أنه يجب عليه تحقيق إنجاز دولي مع منتخب بلاده حتى يتجنب التجنيد الإجباري خاصةً وأن القوانين في دولة كوريا الجنوبية تلزم جميع الذكور قبل بلوغ سن السابعة والعشرين بتأدية الخدمة العسكرية بإستثناء اللاعبين الرياضيين الذي يحققون إنجازاً على المستوى الدولي مع منتخب بلادهم.

وفي كأس العالم التي أقيمت في كوريا الجنوبية واليابان 2002 نجح الجيل الذهبي للمنتخب الكوري من الحصول على المركز الرابع في البطولة ليتم إعفاء جميع لاعبي البعثة المشاركة في هذه البطولة من الخدمة العسكرية لينعكس الإعفاء على مسيرة اللاعبين بالأيجاب حيث قضى بعض لاعبي هذا الجيل سنوات في أوروبا بعد إنتهاء مشكلة التجنيد.

حيث شارك بارك جي سونج مع أيندهوفن الهولندي ومانشستر يونايتد الأنجليزي في الوقت الذي خاض فيه لي يونج بيو عدة تجارب ناجحة مع أندية توتنهام الأنجليزي وبروسيا دورتموند في ألمانيا وأخيراً أيندهون الهولندي وفي العام 2014 حدثت نفس الواقعة المماثلة حيث فاز المنتخب الكوري بلقب دورة الألعاب الآسيوية ليحصل جميع اللاعبين على إعفاء من التجنيد.

وكان من الممكن أن يحصل سون هيونج مين على الإعفاء في حالة مشاركته في دورة الألعاب الآسيوية لكرة القدم ولكن فريقه السابق بايرن ليفركوزن الألماني والذي كان يلعب له قبل أربعة سنوات رفض أن يشارك في البطولة الأمر الذي يجعل مستقبل اللاعب ومسيرته في خطر في حالة فشله في الحصول على لقب مع منتخب بلاده.

وكان سون هيونج مين قد قاد منتخب بلاده كوريا الجنوبية للوصول إلى نهائي بطولة كأس الأمم الآسيوية 2015 حيث سجل 3 أهداف في تلك البطولة إلى أنه في المباراة النهائية فشل في مساعده منتخب بلاده للفوز بالبطولة بعد أن خسر من المنتخب الأسترالي ليفشل في إكمال إنجازه الشخصي.

ماذا سيجدث إذا لم يحقق سون هيونج مين ذهبية دورة الألعاب الآسيوية؟؟

وإذا لم يقدر سون هيونج مين على الفوز ببطولة دورة الألعاب الآسيوية لكرة القدم سوف تواجه اللاعب أزمة كبيرة ولكنه سوف يكون على أمل أخير هو الفوز ببطولة كأس الأمم الآسيوية التي تقام بعد أشهر قليلة في دولة الإمارات العربية المتحدة والتي يغيب عنها اللاعب بسبب مشاركته مع ناديه توتنهام.

وفي حالة إنتهاء البطولتين ولم ينجح سون هيونج مين في حصد أي ميدالية ذهبية من الميداليتين فإن السيناريو الأقرب للحدوث هو أن يتم إعارة اللاعب من جانب صفوف نادي توتنهام إلى نادي يتبع الجيش الكوري خلال مدة تجنيده التي تبلغ عامية وهي التي تمثل خسارة للاعب ولناديه بسبب أمور التجنيد في كوريا الجنوبية.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق