أخبار

فلسفة ساري تقود تشيلسي إلى الطريق الصحيح بعد جولتين من البريميرليج

بدأت ملامح فلسفة وخطة ماوريسيو ساري المدير الفني لتشيلسي في الظهور وذلك بعد مرور جولتين من عمر الدوري الأنجليزي الممتاز لكرة القدم حيث قدم البلوز أداء هجومي مميز وأربكوا دفاعات الخصوم في النصف الثاني من الملعب وذلك على الرغم من جلوس نجم الفريق إيدين هازارد على مقاعد البدلاء في أول مباراتين.

فلسفة ساري تقود تشيلسي لصدارة الدوري الأنجليزي الممتاز

فور قدوم ساري إلى قلعة البلوز فريق تشيلسي أعاد الطريقة إلى 4-3-3 وتخلص من 3-4-3 اللتي كان يلعب بها أنطونيو كونتي ولكنه قرر الإحتفاظ على القوام الأساسي وأدخل بعض العناصر الجديدة على التشكيل أمثال جورجينيو القادم من نابولي وباركلي لاعب إيفرتون السابق.

ويبدو أن ساري سوف يحافظ على القوام الرئيسي للتشكيل خلال النصف الأول من الموسم على الأقل برباعي دفاعي مكون من ديفيد لويز وأنطونيو روديجير ثنائي محور الدفاع على يمينهم سيزار أزبيليكويتا وعلى اليسار ماركو ألونسو أمام الحارس الأغلى في تاريخ كرة القدم كيبا أريزابالاجا.

وعلى مستوى وسط الملعب فإن ساري إعتمد على الثنائي نجولو كانتي وجورجينيو ح حيث قام الفرنسي بعمل واجبات الإرتكاز بينما لجأ جورجينيو إلى التقدم أثناء الهجمات المرتدة مع إبقاء روس باركلي في الوسط للقيام بالدور المحوري عن طريق التحركات النشيطة التي أربكت المنافسين.

ويعتمد ساري في الناحية الهجومية على الثلاثي ويليان دا سيلفا في الجانب الأيمن وبيدرو رودريجيز في الناحية اليسرى لمساندة المهاجم الصريح الأسباني ألفارو موراتا الذي إستعاد بريقه وسجل في المباراة الماضية التي تغلب فيها البلوز على الجانرز فريق تشيلسي بثلاثية مقابل هدفين.

وما يظهر جلياً على أداء تشيلسي هو الإرتداد الهجومي في أقل عدد من التمريرات عن طريق الأطراف أو من منطقة وسط الملعب لذلك فمن المتوقع أن يسير ساري بخطى ثابته في ظل التشكيلة التي يعتمد عليها والتي تجمع عناصر خبرة بالإضافة إلى بعض العناصر الشابة.

ويتوفر ساري أيضاً على دكة بدلاء قوية جداً بإمتلاكة للبلجيكي الدولي إيدين هازارد الذي يجلس على مقاعد البدلاء في الجولتين الأوليين وذلك بعد مشاركته مع منتخب بلاده بلجيكا في منافسات كأس العالم وقيادتهم للمركز الثالث حتى يحصل على الراحل الكافية.

كما يتوفر ساري ايضاً على المهاجم الفرنسي الدولي المتوج مع الديوك بلقب كأس العالم روسيا 2018 أوليفيه جيرو الأمر الذي يجعل الفريق على أهبة الأستعداد لجميع الأستحقاقات القادمة حيث يطمح ملاك النادي في رجوع تشيلسي إلى منصات التتويج من جديد عن طريق الداهية الأيطالية ماوريسيو ساري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق