الحمل والولادة

علامات الحمل المبكرة قبل موعد نزول الدورة وبعدها

علامات الحمل المبكرة خصوصاً قبل نزول الدورة تثير فضول الكثير من السيدات خاصة من تخطط لحدوث الإنجاب في الفترة المقبلة حيث تتسأل متي تظهر اعراض الحمل وتصورت الدراما والأفلام التليفزيونية اعراض الحمل مقتصرة فقط على الشعور بالغثيان والرغبة في القيء، ولكن بالطبع هناك عدة أعراض أخرى أكثر وضوح تؤكد حدوث الحمل، ولذلك تابعونا في مقال شيق ومفصل عن علامات الحمل التي تصيب بعض النساء قبل نزول الدورة وبعدها وما هي اسباب عدم حدوث الإنجاب وذلك في السطور التالية.

علامات الحمل المبكرة:

  • هناك الكثير من السيدات اللاتي تستطيع ملاحظة حدوث الحمل منذ الأيام الأولى من إنغراس البويضة المخصبة في الرحم خاصة من تكررت لديها مرات الحمل من قبل، وهناك البعض الآخر الذي يجهل تلك الأعراض تماماً حتى بعد موعد نزول الدورة، ولكن يمكنك سيدتي ملاحظة علامات الحمل المبكرة التي نذكرها في السطور التالية:

إنقطاع الدورة الشهرية: بالطبع يعد توقف أو إنقطاع الدورة الشهرية هو أحد أهم علامات حدوث الحمل خاصة بالنسبة للنساء التي تنتظم لديها الدورة بصورة كبيرة، فعند تأخرها لعدة أيام تبدأ المرأة في ملاحظة بعض الأعراض الأخرى المصاحبة لها التي تؤكد حدوث الحمل، ولكن يمكن أن يتم عمل تحليل بول بعد مرور أسبوع أو عشرة أيام على موعد إنقطاعها، أو يمكن عمل تحليل دم فهو يكشف حدوث الحمل منذ اليوم الأول في إنغراس البويضة حيث يظهر هرمون الحمل بصورة جلية.

ألم وثقل شديد في الثدي: أيضاً يعد الألم في منطقة الثدي إحدى علامات الحمل المبكرة التي يتم ملاحظتها قبل موعد نزول الدورة حيث يبدأ هرمون الحمل في بدء إفراز هرمون الحليب الذي بدوره يقوم بتغيير في وزن الثدي وتشعر المرأة بوخز او الم خفيف بين الحين والآخر، بل وتظهر لديها هالات داكنة اللون حول حلمة الثدي تستمر طوال فترة الحمل وحتى بعد الولادة.

الوحم وفقد الشهية: وبالطبع تعرف جميع النساء ذلك حيث أن الوحم ضمن أشهر علامات الحمل التي تعاني منها بعض الأمهات بداية من الشهر الثاني من الحمل حتى الشهر الرابع، وهناك بعض السيدات تظل تعاني من فقد الشهية حتى الشهر السادس من الحمل، فهي تنفر من بعض أنواع الطعام خاصة الأطعمة ذات الرائحة النفاذة وعلى العكس تشتهي بعض أنواع الأطعمة الأخرى بصورة مفرطة، ولكن يجب الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على حديد وكالسيوم وزنك وفوسفور ومنجنيز وفوليك اسيد حتى يتم إمداد الجسم والطفلة بكافة العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن.

الغثيان والرغبة في القيء: أيضاً تعد تلك العلامة مكملة لفقد الشهية حيث تشعر الأم دوماً بالغثيان فور الاستيقاظ من النوم أو عند ركوب وسائل المواصلات، بل وعند شم رائحة ما منفرة لها فقد تجعلها تصاب بالدوار والدوخة، ولكن قد تظهر تلك الأعراض على المرأة بعد حدوث الحمل بعدة أيام أو في نهاية الشهر الأول.

الصداع والشعور بالإنهاك: وبسبب تدفق الدم إلى الرحم لتكوين المشيمة وإمداد الطفل بما يحتاج إليه من عنلصر لكي ينمو بشكل طبيعي فقد ينتج عن ذلك صداع شديد يلازم المرأة لعدة أشهر خاصة من بداية الشهر الثاني حتى نهاية الشهر الرابع من الحمل، ولكنه يستمر لعدة ساعات فقط خلال اليوم وينتهي سريعاً، ونتيجة لذلك أيضاً تشعر الأم بالتعب والإنهاك بدون بذل أي مجهود بل وتنام لعدة ساعات متواصلة.

زيادة الوزن والإصابة بالإمساك: ولا تعد تلك العلامة ضمن علامات الحمل المبكرة ولكنها تحدث في بداية حدوث الحمل خاصة من الشهر الرابع حتى نهاية الحمل، فبعد انتهاء مرحلة الوحم تشعر الأم برغبة شديدة في تناول الطعام بنهم شديد، بجانب زيادة حجم البطن فتكتسب الأم مزيد من الكيلوغرامات، بل ونتيجة لذلك تصاب بالإمساك بسبب ضغط الجنين على الأمعاء مما يسبب تباطؤ في عملية الهضم ونتيجة لذلك قد تصاب الأم بالشرخ الشرجي فيجب عليها شرب كميات كافية من الماء.

أسباب عدم حدوث الحمل:

  • وهناك بعض الأسباب التي تحول دون حدوث الحمل فبعضها يعود لبعض الأخطاء التي يقوم بها الزوجين لتخطيط حدوث الحمل والبعض الآخر بسبب بعض المشاكل الصحية لدى الرجل أو المرأة فنجد على سبيل المثال:

– عدم الاهتمام بفترة التبويض وحدوث الجماع على فترات متباعدة يكون ذلك سبب في عدم حدوث الإنجاب حيث أن فترة التبويض هي المسئول الأول عن حدوث الحمل حيث يتم التقاء الحيوان المنوي مع البويضة وبالتالي يتم تحصيلها ويحدث الحمل.

مراحل نمو الجنين فى الشهور الأولي من الحمل ♥

– أيضاً عن وجود مشكلة ما لدى الرجل بسبب التشوهات في الحيوانات المنوية بحيث تفقد قدرتها على اختراق البويضة ولذلك يجب عمل فحوصات شاملة للسائل المنوي قبل التخطيط للإنجاب.

– أيضاً بالنسبة للسيدات قد تكون تعاني من تكيسات في المبايض أو اضطرابات في نزول الدورة الشهرية أو عدم قدرة الرحم على الاحتفاظ بالبويضة المخصبة وذلك يظهر بصورة كبيرة عند النساء اللاتي تعاني من مشكلة بطانة الرحم المهاجرة، أو يتخطى عمرها الأربعين عام.

  • وفي حال التأكد من عدم وجود أي مشاكل لدى الزوجين يتم الذهاب لطبيب متخصص حيث يقوم بمساعدة الزوجين على أختيار التوقيت المناسب لحدوث الحمل، حيث يتم متابعة فترات التبويض لدى المرأة من خلال قياس طول مدة دورتها الشهرية فإذا كانت ثلاثون يوم فيتم حدوث الجماع بين اليوم الحادي عشر والثالث عشر والخامس عشر والسابع عشر والانتظار حتى موعد الدورة الشهرية الأخرى وهكذا حتى يحدث الحمل.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق