منوعات

ما هي علامات وجود اثار فرعونية تحت الارض؟

علامات وجود اثار فرعونية تحت الارض بالطبع أصبحت الظروف الاقتصادية التي تمر بها الكثير من البلاد في مختلف دول عالم صعبة للغاية ولقد تدنى مستوى دخل الفرد في الكثير من الدول النامية مما دفع الكثير إلى السعي وراء تحقيق الثروة بشكل سريع بدلاً من قضاء عمره يسعى من أجل توفير المأكل، وقد يتبادر إلى ذهنك عزيزي القارئ للتو هو اكتشاف كنز ما أو الحصول على ثروة ضخمة من اجل تحقيق ذلك من خلال وجود آثار فرعونية تحت منزلك، فلقد ظهرت في الآونة الأخيرة عدد من الشواهد والعلامات التي تستطيع من خلالها التعرف على وجود آثار في منزلك بكل سهولة، ولذلك دعونا نأخذكم في جولة شيقة وممتعة من خلال المقال التالي لنتعرف على علامات وجود اثار فرعونية تحت الارض فتابعونا من خلال مجلة ادم وحواء.

علامات وجود اثار فرعونية تحت الارض:

  • في البداية يجب العلم أن هناك عدد من المناطق التي تشتهر بوجود آثار فوعونية بها خاصة تلك التي كان يقطن بها الفراعنة قديماً فكان الذهب هو العنصر الأساسي الذي يتم صناعة الحلي وقطع الأثاث المختلفة بل والأواني والأموال أيضاً من الذهب الخالص ما يجعله كنز لا يقدر بمال في وقتنا الحالي، حيث يعتمد اقتصاد الدول في الوقت الحالي وتحديد سعر الصرف بما يغطي الاحتياجات من الذهب.
  • ولذلك أصبح الكثير يبحث بشغف عن تلك الكنوز المدفونة في الأرض خاصة في المناطق القريبة من المتاحف أو المعالم الفرعونية الضخمة مثل الأهرامات في الجيزة أو المعابد في الأقصر وأسوان، بل وهناك بعض المدن الصغيرة التي تقام على جانبي النيل حيث كان يعيش بها الفراعنة خاصة في المناطق الزراعية، وبالتالي يمكنك عزيزي القارئ الاسترشاد بوجود آثار فرعونية ومقابر كاملة في المكان الذي تسكن به من خلال ملاحظة النقاط التالية:

– في البداية يجب العلم أن الفراعنة قد وصلوا إلى درجات عالية من العلم والمعرفة فكان الكثير منهم يقوموا بعمل حماية لتلك المقابر الخاصة بالملوك أو أحد الحكام والفراعنة من خلال تسخير الجن لكي يوم بحمايتها من اي هجمات عليها، لذلك فعند اكتشاف أي من تلك الآثار يحب أن يتم الإستعانة ببعض متخصص فك السحر والمس لكي يمكن استخراجها حيث ان في حالة للتعامل الخاطئ معها قد يتعرض الجميع للموت أو الصعق في الحال.

– أما بالنسبة لعلامات وجود آثار فرعونية تحت الارض فهي تتمثل في الشعور بصورة دائمة بوجود روح أو شخص ما يسكن معك في المنزل حتى لو يقوم بأي من أعمال الخوف أو الترهيب، ويشعر بها الأشخاص المسنين أو الأطفال بصورة كبيرة بل والطيور أيضاً فعند رؤية الغراب أو العصافير تقوم بإصدار صوت ما معين في كل مرة يتم الوقوف في غرفة ما في المنزل فتدل على وجود شيء ما مدفون في تلك الغرفة سواء كانت كنوز أو آثار دهبية بل وقد تكون أيضاً مومياء مدفونة لأحد ملوك الفراعنة.

– وعند وجود تباين كبير في التربة سواء كانت منطقة زراعية أو منطقة خاصة بالمباني بل وقد تكون في المنزل أيضاً حيث ترتفع غرفة ما وتهبط الأخرى بدون اي سبب واضح، أو تتواجد طبقات مختلفة وغربية في التربة عند الحفر لتوصيل انابيب المياه أو الصرف على سبيل المثال أو عند إقامة قواعد أو أعمدة المنازل، مع وجود بقايا عظام أو جماجم بل و اواني أيضاً فتدل بشكل صريح على وجود مقابر ذهبية أسفل تلك الطبقات من التربة.

– وليس هذا فقط بل وتشير أيضاً الحيوانات بصورة أخرى إلى وجود مقابر ملكية أو مدافن أسفل تلك التربة أو المنزل من خلال عمل قدرتها على النمو بصورة كاملة حيث تصاب بالهزل والوفاة سريعاً كلما تمت تربية اي نوع من الأبقار أو الأغنام حيث تتأثر بذلك كثيرًا، وأيضاً بالنسبة للنباتات فقد يلاحظ الشخص أن هناك جزء ما في التربة لا يخرج الزرع حتى ولو تم استخدام مختلف أنواع الأسمدة وتنمو مختلف أجزاء النبات من حولها فيدل دلالة قطعية على وجود آثار مخبأة اسفل منها.

– وتعد رؤية الكوابيس أو الأحلام المفزعة التي تستمر لفترات طويلة تراود الشخص بين الحين والآخر بوجود كنوز ما أو آثار فرعونية تحت الارض هي العلامة الأكثر وضوحا بين مختلف العلامات التي تم ذكرها في الأعلى،وهي تختص بفر ما دون غيره في المنزل فقد يراها طفل صغير بصورة مستمرة أو يراها رجل البيت في منامه مهما اختلف مغزى الرؤيا فهي تدور حول وجود آثار مدفونة تحت المنزل.

– ومن بين العلامات الأخرى ولكنها ليست مؤكدة بصورة كبيرة هي ملاحظة وجود وميض أو نور ما يلاحظ في فترات محددة طوال اليوم وظهور رائحة غريبة تشبه البخور إلى حد كبير يلاحظها كل من في المنزل ومهما تم تنظيفه وتعطيرة تظل تلك الرائحة مسيطرة على المنزل بشكل كبير، بل وتظهر الحشرات والقوارض بصورة مستمرة في تلك الغرفة حيث تظهر من تحت الارض وتعمل على إنشاء جحور وكهوف لها لعدة سنوات.

– وقد يلاحظ البعض أن هناك أفراد آخرين في نفس المدينة أو الشارع الذي يقطن فيه الشخص قد اكتشفوا وجود آثار اسفل البيت مما يدل على أن هناك قبائل من الفراعنة قد سكنوا تلك المنطقة من قبل، أو أن هناك متاحف أو مقابر فرعونية متواجدة بالفعل في تلك المنطقة.

طرق استخراج الآثار الفرعونية تحت الارض:

  • وهنا سؤال يطرح نفسه كيف يمكننا استخراج تلك الآثار الفرعونية من تحت الأرض فكما ذكرنا في الأعلى أن الفراعنة عملوا على تحصين أغلب القبور أو المقابر الخاصة بهم حتى لا يقوم أحد بسرقتها فيما بعد من خلال تسخير الجن، ولذلك يجب الاستعانة ببعض الدجالين ولكن الذين يمتلكون خبرة واسعة في ذلك المجال حيث يتواجد عدد ضخم من الدجالين النصابين الذي يوهموا الشخص أن الجن لديه بعض المتطلبات لكي يبتعد عن المقبرة ولكنها لا تمت للواقع بصلة.
  • أيضاً يمكن أن يتم التنقيب عن تلك الآثار من خلال احدث المعدات والتقنيات التي تكتشف وجود الذهب عبر أعماق تتعدى الخمسون متر تحت الأرض، ولكنها ذات تكلفة باهظة فقد يتعدى ثمن الجهاز الواحد ثلاثة ملايين جنية، وبالتالي يعتمد البعض على الحفر والتنقيب باستخدام الأدوات التقليدية التي تتطلب جهد كبير ووقت أطول حتى يتم الوصول إلى تلك المقابر، ولكن يفضل أن يتم التواصل مع المتخصصين في ذلك حتى يوفر عليك العناء.
  • وبعد أن تم فك تأثير الجن والتأكد من وجود مقابر فرعونية في ذلك المجال بقى هنا السؤال الأكثر أهمية كيف يتم تسويق تلك المشغولات الذهبية حتى يتم شراؤها بمبالغ باهظة، فهناك بعض من معدومي الضمير الذي يقوموا ببيعها من خلال طرق غير مشروعة اي يتم بيعها في الخارج من خلال وسطاء او وكلاء، ولكن يجب أن يتم تسليم تلك المقتنيات الفرعونية الجهات المختصة بذلك في المدينة التي تعيش بها وبالطبع سوف تضمن لك كامل الحقوق في الحصول على مكافآت مالية ضخمة نظير ذلك، بدلاً من التعرض للمسائلة القانونية التى تؤدي إلى تعرض الفرد للعقوبة والغرامات المالية بل والبقاء في السجن لفترات طويلة.
الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق