الحمل والولادة

اعراض الحمل خارج الرحم من الألف إلى الياء الأسباب والعلاج

اعراض الحمل خارج الرحم قد تتشابه بصورة كبيرة مع أعراض الحمل الطبيعية في البداية ولكن سرعان ما يتم اكتشافها خاصة في بداية الشهر الثاني من الحمل، وبالتالي يجب أن يتم مراجعة الطبيب في حال حدوث أي أعراض غريبة أو إنتفاخ في كلا الجانبين من الحوض، ولذلك تابعينا سيدتي من خلال موقع ادم وحواء في مقال مفصل عن اعراض وأسباب وطرق علاج بل ومضاعفات حدوث الحمل خارج الرحم.

مفهوم الحمل خارج الرحم:

  • يعد الحمل خارج الرحم أحد الأعراض النادرة التي قد تصيب نسبة بسيطة من النساء في العالم في يصيب عشرون من اصل ألف سيدة بذلك العرض، وحتى الآن لم تثبت الدراسات العلمية الحديثة سبب حقيقي أو جوهري يؤدي إلى إصابة المرأة بذلك ولكنها يمكن الاستدلال عليه من خلال متابعة اعراض الحمل خارج الرحم.
  • حيث أن ذلك الحمل يظهر بشكل غير طبيعي في إحدى قناة فالوب منذ بداية التخصيب فبدلاً من أن تنزل البويضة في تجويف الرحم وتبدأ في الاستقرار والإنغراس في جدار الرحم بعد إلتقاء الحيوان المنوي معها، تظل على حالتها وتبدا في الإنقسام والنمو داخل تجويف قناة فالوب مما قد يسبب مضاعفات خطيرة على الأم في حال عدم الكشف المبكر عن ذلك الحمل.

اعراض الحمل خارج الرحم الاكيده:

  • بشكل عام هناك عدد من الأعراض التي تظهر على المرأة في بداية فترة الحمل بشكل طبيعي وهي متشابه بصورة كبيرة مع تلك التي تحدث مع المرأة عند الحمل خارج الرحم، فنجد على سبيل المثال شعورها الدائم بالغثيان والرغبة في القيء وذلك بسبب حدوث تغييرات في الهرمونات بشكل عام مما يؤثر على الجهاز الهضمي ويجعل المرأة تشعر بفقد الرغبة في تناول الطعام.
  • وتشعر الأم بالإنهاك والتعب بصورة مستمرة وترغب في النوم لساعات طويلة على مدار اليوم مع الشعور بالصداع بين الحين والآخر بسبب تدفق الدم للمشيمة، وقد تلاحظ الأم نزول قطرات بسيطة من الدماء قبل موعد الدورة أو بعدها وذلك بسبب بدء مرحلة التعشيش كما يطلق عليها أي إنغراس البويضة في الرحم.
  • ولكن تعد أهم علامة من اعراض الحمل خارج الرحم هي الشعور بألم غير طبيعي في إحدى جانبي الحوض اي في كلا المبيضين بحيث تلاحظ المرأة إرتفاع طفيف في مستوى الحوض مع نزول كميات كبيرة من الدماء على مدار الشهر أي حدوث نزيف.
  • وتصاب المرأة في تلك الحالة بالإغماء بين الحين والآخر بصورة غير طبيعية مما يوجب التحرك الفوري لاقرب طبيب حتى يقوم بفحص الحالة لكي لا يحدث إنفجار في قناة فالوب عند زيادة تطور وانقسام تلك البويضة.

♥ مراحل نمو الجنين في الأشهر الأولى من الحمل ♥

أسباب حدوث الحمل خارج الرحم:

  • وبعد أن تعرفنا على اعراض الحمل خارج الرحم يمكنك سيدتي معرفة الأسباب المؤدية لذلك، فكما ذكرنا في الأعلى أن الدراسات الحديثة لم تتوصل بعد إلى السبب الفعلي لحدوث الحمل خارج الرحم، ولكن قد يكون السبب الرئيسي وراء ذلك هو إصابة البويضة ببعض التشوهات الخلقية التي تجعلها تتطور بصورة غير طبيعية.
  • بل وهناك بعض العدوى البكتيرية والفيروسية والإلتهابات التي تصيب بعض النساء قبل حدوث الحمل ما يؤثر على البويضة ويجعل الحمل يحدث ولكن بصورة غير كاملة، وفي حالات الإصابة بمرض السيلان أو الكلاميديا بل عند تناول عدد من المنشطات التي تسبب خروج عدد كبير من البويضات فعند حدوث الجماع قد يتم تخصيب اكثر من بويضة من قبل السائل المنوي وبالتالي قد يصادف تخصيب تلك البويضة أثناء خروجها من المبيض.
  • وقد يكون حدوث الحمل خارج الرحم شائع الحدوث في حال اطفال الأنابيب أو التلقيح الصناعي فقد يحدث خروج لتلك البويضات عن النمو الطبيعي لها خاصة في وجود ندبات أو تشوهات في الرحم تمنع إطلاق البويضات بصورة كاملة لكي تستقر في الرحم.
  • أيضاً في حالات الإصابة بمرض بطانة الرحم المهاجرة الذي يجعل من الصعب استقرار البويضة في تجويف الرحم ما يجعلها تنمو داخل قناة فالوب، وفي حالات استخدام بعض وسائل الحمل الغير مناسبة للمراة مثل اللولب حيث يمنع استقرار البويضة في الرحم وبالتالي تظل في تجويف قناة فالوب ولكن ذلك في الحالات النادرة.

علاج الحمل خارج الرحم:

  • في البداية يجب أن يقوم الطبيب بفحص الحالة وتقدير نمو الجنين لكي يتم اختيار طرق العلاج المناسبة لتلك الحالة، ولكن بشكل عام في أغلب حالات حدوث الحمل خارج الرحم يكن من الأفضل إجراء عملية تقوم بسحب تلك البويضة داخل الرحم حتى تنمو بشكل طبيعي، ولكن ذلك يتم فقط في حالات الكشف المبكر حيث تكن البويضة مازالت في بداية نموها.
  • ولكن في بعض الحالات الأخرى يحدث إجهاض تلقائي لتلك البويضة حيث لم يستطيع الرحم التعامل معها بشكل طبيعي وبالتالي يحدث نزيف وإجهاض، أما عند التأخير في كشف ذلك الحمل فقد يحدث إنفجار لقناة فالوب وبالتالي تصاب المرأة بمضاعفات خطيرة قد تسبب العقم حيث يتم استئصال للرحم لكي لا تتعرض الأم للوفاة.

⇐ الشهر الخامس من الحمل ⇒

طرق الوقاية من حدوث الحمل خارج الرحم:

  • اما عن طرق الوقاية من حدوث الحمل خارج الرحم فهي تتمثل في الكشف المبكر والمتابعة الدورية منذ حدوث الحمل حتى نهايته لكي يتم تفادي ظهور تلك المشكلة، بل وفي حال الإصابة بأي من العدوى الفيروسية أو البكتيرية يجب علاجها بشكل فوري سواء عند التخطيط للحمل أو حدوث الحمل بالفعل.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق