الصحة والجمال

اعراض ارتفاع السكر لغير المصابين

ارتفاع السكر للأشخاص الغير مصابين به له أعراض ولابد من معرفتها للتعرف على طرق العلاج وحتى يتم خفضه سريعاً لأنه يتسبب في شعور مزعج للشخص، وارتفاع السكر يؤثر على الحياة اليومية وحينها لا يقدر الشخص على القيام بأي أداء كما أن ترك الأمر مستمر بدون علاج قد يؤدي لمضاعفات خطيرة فيما بعد، تابعوا معنا  من خلال ادم وحواء في هذا المقال كي تتعرفوا أكثر عن أهم هذه الأعراض بالتفصيل.

أعراض ارتفاع السكر لغير المصابين

يعتبر ارتفاع السكر بصورة مستمرة لغير المصابين بهذا المرض من أخطر الأمور التي تؤثر على الجسم وتجعله مصاب بخلل في أجهزة أخرى بالجسم ومن أهم هذه الأعراض نوضحها لكم كما يلي:

  • التبول بشكل مستمر ومتكرر.
  • عطش شديد ورغبة قوية في تناول الماء.
  • التعب المستمر والإرهاق طوال الوقت.
  • الشعور بالصداع بإستمرار.
  • الرؤية الغير واضحة وحدوث تشويش بهما لفترات طويلة.

هناك علامات وأعراض أخرى تظهر على الشخص عند ارتفاع السكر لديه وهو غير مصاب به ولكنها مؤشرات متأخرة ومن أهمها ما يلي:

  • الصعوبة في التنفس.
  • جفاف في الفم وضعف وارتباك شديد.
  • ألم في البطن.

كيف يصاب الشخص السليم بمرض السكر

أثناء عملية الهضم يتم تحطيم الكربوهيدرات الموجودة في الطعام مثل المكرونة والأرز والخبز وتفتيتها إلى أجزاء صغيرة ومن أهم هذه الجزئيات الجلوكوز وهو مصدر أساسي لإعطاء الجسم طاقة، ويتم إمتصاص مباشر الجلوكوز من الدم بعد تناول الطعام ولكنه لا يتمكن من الدخول والمرور إلى الأنسجة بدون مساعدة هرمون الإنسولين والذي تقوم غدة البنكرياس بعملية إفرازه، وحينما ترتفع نسبة الجلوكوز في الدم تقوم البنكرياس بإرسال إشارة إلى الإنسولين ليقوم بفتح الخلايا حتى يمر الجلوكوز.

ويتم توفير الوقود اللازم إلى الخلايا حتى تقوم بأداء وظيفتها بشكل جيد ولكن حينما يزيد الجلوكوز في الدم يتم تخزينه في الكبد أو بالعضلات على هيئة جليكوجين، وحينما يحدث ذلك تقل الكمية التي يتم ضخها في الدم من الجلوكوز فلا يصل بكمية كبيرة إليه وحينما يعود إلى مستواه الطبيعي يعود الإنسولين إلى طبيعته، ومرض السكر يقوم بإخفاء آثار الإنسولين بصورة كبيرة في الدم أو يقاوم الجسم الآثار بأكملها فيصاب الشخص بهذا المرض.

عوامل تؤدي للإصابة بارتفاع في مستوى السكر والإصابة بهذا المرض

  • الكسل وعدم ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • إصابة الشخص بعدوى أو بمرض ما.
  • بسبب الضغط النفسي الشديد.
  • تناول أدوية معينة مثل الستيرويد.
  • عدم إتباع حمية السكري الشهيرة ويمكنك التعرف عليها والقراءة عنها أكثر على صفحات المواقع الطبية.
  • تعرض الشخص لبعض العمليات الجراحية أو الإصابات بإختلاف أنواعها.

إن كل هذه العوامل السابق ذكرها قد تعمل على ارتفاع السكر في الدم حتى وإن كان الشخص لا يعاني من هذا المرض من الأساس، أما الأشخاص المصابين أو المعرضين للإصابة بهذا المرض فلابد عليهم أن يتناولوا الأدوية التي يصفها الطبيب بإنتظام حتى يبقى السكر في مستواه الطبيعي في الدم وبالتحديد حينما يكون هناك ظروف نفسية سيئة يمر بها الشخص لفترات طويلة.

مضاعفات ارتفاع السكر في الدم لغير المصابين على المدى البعيد

  • الإصابة بالأمراض العصبية والمشاكل المختلفة في القلب.
  • الإصابة بالفشل الكلوي.
  • قد يصاب الشخص بمشاكل في القدم مثل ضعف تدفق الدم إلى الأعصاب فيحدث تدمير لها.
  • التعرض لمشاكل في الأسنان واللثة بإستمرار.
  • مشاكل بالمفاصل والعظام كثيرة.
  • قد يحدث تلف في الأوعية الدموية الموجودة في شبكية العين وفي حالات نادرة ومتقدمة قد يحدث فقدان للبصر.
  • قد يتعرض الشخص حينما يرتفع السكر لديه بشكل متكرر إلى الإصابة بالأمراض الجلدية المزمنة بسبب الفطريات أو البكتيريا.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق